علمت "الحياة" أن وكيل الجمهورية لدى محكمة بوسعادة قد قدم الأسبوع الماضي طلبا افتتاحيا لإجراء التحقيق بخصوص واقعتي سب وقذف ضد نائب بالمجلس الشعبي البلدي لبلدية سيدي عامر،بعد شكوى تقدم بها رئيس بلدية سيدي عامر حول قيام نائب بنشر عبارات تتهمه بالفساد على صفحة سيدي عامر24 ،وهي المنشورات التي قام بطبعها وإرفاقها بشكوى حققت فيها مصالح الدرك الوطني بسيدي عامر،ومن المنتظر أن يشرع قاضي التحقيق في سماع أطراف القضية خلال قادم الأيام،لتدخل بذلك وسائط التواصل الاجتماعي حلبة صراع المنتخبين هناك.