علمت "الحياة" من مصادر مطلعة أن قيادة حزب الحركة الشعبية الجزائرية "الأمبيا" قد فرضت على شبابها و مناضليها الراغبين في المشاركة في فعاليات الجامعة الصيفية للحزب التي أقيمت على مدار 3 أيام بزرالدة دفع مبلغ مالي قدره 3000 دينار لغرض المشاركة فيها و نقلهم من قبل الفدراليين الولائيين الذين اضطر بعضهم سداد التكاليف عن مناضليهم سيما شريحة الشباب الذي استنكر القرار و عبر عن رفضه الذهاب للمشاركة ما دفع بعض رجال المال و الأعمال بالحزب لسداد الأموال عنهم.