دعا ، اليوم ، الأمين العام للحركة الشعبية الجزائرية، عمارة بن يونس،إلى التراجع عن بعض الإجراءات التي تعيق حسبه النهضة الاقتصادية على غرار حق الشفعة ورفض اللجوء إلى الاستدانة الخارجية.
وقال بن يونس خلال افتتاحه أشغال الجامعة الصيفية لحزبه ، التي تجرى أشغالها بديوان قرية الفنانين بزرالدة OVAأن الحل الوحيد لوضع أسس اقتصادية وطنية منتجة خارج الريع هو بناء اقتصاد السوق ، مضيفا أنه لا يوجد حل للاقتصاد الوطني دون اقتصاد السوق، ودعا إلى وضع المؤسسة في قلب الاقتصاد الوطني للانتقال من اقتصاد الريع إلى اقتصاد منتج، وقال أنه من الضروري رفع العراقيل التي تعيق تحقيق النهضة الاقتصادية على غرار تسهيل الحصول على العقار بالنسبة للمستثمرين واتخاذ إجراءات صارمة لتسهيل تمويل البنوك للمشاريع.هذا و اقترح في ذات الصدد التراجع عن حق الشفعة والقاعدة 49 /51 وكذا إعادة النظر في سياسة الدعم الوطنية، معتبرا إياها بالغير العادلة وغير الناجعة وذلك من خلال حسبه - إيجاد سياسة بديلة تسمح باستفادة العائلات المعوزة فقط من مساعدات الدولة".