في الوقت الذي ينتظر أن يتم عرض قانون المالية 2017 على طاولة مجلس الوزراء الذي سيترأسه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، الثلاثاء المقبل، ذكرت مصادر مقربة من رئاسة الجمهورية لمجلة " جون أفريك" الفرنسية حسب ما نشرته، في عددها الأخير، أن رئيس الجمهورية غير راض على الزيادات والضرائب التي جاء بها المشروع.
و أمر الرئيس حسب المجلة نقلا عن مصدر مقرب من الرئاسة "بإعادة مراجعة مشروع قانون المالية قبل عرضه على المجلس الوزاري المقرر يوم الثلاثاء المقبل". و ذكر نفس المصدر أن "رئيس الجمهورية لم يكن راضيا على جاء في مشروع قانون المالية فيما يتعلق بالضرائب الجديدة والزيادات في أسعار الكهرباء والمواد الطاقوية و المواد الغذائية الواسعة الاستهلاك".