أعلن وزير الثقافة عز الدين ميهوبي اليوم الخميس، من تيارت أنه يوجد مشروع على مستوى دائرته الوزارية لتصنيف المعلم الأثري "لجدار" بحنوب ولاية تيارت ضمن التراث الانساني العالمي.
وأوضح الوزير بمناسبة زيارته لهذا الموقع الأثري أنه سيتم العمل على إعداد ملف تقني دقيق بغرض ايداعه لدى منظمة "اليونسكو"، لتصنيف هذا المعلم ضمن التراث الإنساني العالمي باعتباره مؤهّل لتجاوز القيمة الوطنيّة إلى القيمة الإنسانية. يذكر أنّ، هذا الموقع الأثري المتواجد ببلدية مدروسة يضم أضرحة جنائزية لملوك بربرية ذات أشكال هرمية يعود تاريخها الى القرن الرابع قبل الميلاد.
ومن جهة أخرى أعلن ميهوبي خلال زيارته إلى الولاية، أنّ وزارة الثقافة ستشرع قريبا في رقمنة الرصيد الوثائقي للباحث والمفكر جاك بيرك 1910-1995 والّذي ولد بمنطقة فرندة تيارت. وستتم العملية على مستوى المكتبة الوطنية للحامة بالجزائر العاصمة وذلك بوضع هذا الرصيد في دعائم تكنولوجية ليكون في متناول الباحثين ومما سيسمح أيضا بالمحافظة على الوثائق الورقية للباحث من التلف يضيف الوزير.
كما دعا الى ضرورة وضع لوحة تعريفية عملاقة تتضمن سيرة جاك بيرك وإنجازاته الفكرية على مستوى المكتبة التي تحمل اسمه بدائرة فرندة والتي كانت اليوم محل زيارة وزير الثقافة. وذكرعز الدين ميهوبي خلال لقاء صحفي على هامش متابعته لجانب من ألعاب الفانتازيا المقامة في إطار الصّالون الوطني التاسع للفرس الذي تتواصل فعالياته بتيارت بأنّ هذه التظاهرة تعد تكريبس لثقافة الحفاظ على التراث المادي واللاّمادي مؤكّدا على أهمية تنظيم هذا الصالون كل سنة.
وتتواصل زيارة الوزير إلى ولاية تيارت حيث تشمل مغارة ابن خلدون بمنطقة تاوغزوت فرندة التي ألف بها كتابه الشهير "المقدمة" فضلا عن تفقد ملحقة مدرسة الفنون الجميلة بتيارت. وسيعاين أيضا مشروع انجاز المكتبة الرئيسية بعاصمة الولاية وتدشين المقر الجديد لمديرية الثقافة فضلا عن حضوره مراسم افتتاح الجلسات العلمية حول الفرس المنتظمة بجامعة "ابن خلدون" بتيارت في اطار الصالون الوطني للفرس. كما سيحضر ضمن نفس التظاهرة جانبا من عملية بيع الاحصنة عن طريق المزاد العلني ومسابقة القفز على الحواجز وكذا حضور سهرة فنية بمسرح الهواء الطلق لدار الثقافة "علي معاشي" لعاصمة الولاية.