أكتب لك هذه الرسالة لأني رأيتك البارحة في منامي، وبصراحة استيقظت مهلوعة لأنني رأيتك في المنام بـ 7 ريسان وقلت يا لطيف، وكان كل رأس يصارع رأسا، وما هالني أن من داخل كل رأس كان يخرج لسان فرأيتك بـ 7 ألسنة، ورحت أفكر وأنا جالسة في فراشي أفكر في المنام، وخجلت أن أذهب إلى شوافة متخصصة في الأحلام السياسية، برغم أني أعرف عنوانها ورقم هاتفها والساسة من ذكور وإناث من يذهبون إليها خاصة في مواسم إشاعات التغيير الحكومي، وبصراحة قلت لنفسي وماذا لو وجدتك هناك، ثم أجبت نفسي بأنك لست من زوار شوافة الحكومة، لكن مع ذلك تكرر الحلم لمدة أسبوع، فقلت في نفسي ثمة شيء غير طبيعي سيحدث معك هذه الأيام لكن ماهو؟! بصراحة لا أعرف، ولا أستطيع أن أعرف، ومع ذلك فأنا أدعو الله صباح مساء، أن يقينا شر هذا المنام، ولا حول ولا قوة إلا بالله.