مع انتشار ظاهرة العنف داخل و خارج المستطيل الأخضر ،لا يزال بعض رؤساء الأندية يفكرون في إمكانية تكوين الجنس اللطيف كأعوان ملاعب لمحاربة العنف ،خصوصا بعد أحداث الشغب الأخيرة التي شهدتها مباريات الرابطة المحترفة الأولى لموبيليس بقسميها الأول و الثاني ، فو السؤال الذي يطرح نفسه باستمرار هل تكوين النساء سيحد من العنف في الملاعب ؟ و هل سيحسن أوضاع كرة الجلد المنفوخ في البلاد ؟
س.س