شيع أمس، جثمان مقرئ المسجد الأقصى، الشيخ محمد رشاد الشريف، بالعاصمة الأردنية، والذي توفي أول أمس، عن عمر يناهز الـ90 عاما. وكان الشريف بدأ قراءة القرآن الكريم منذ كان صغيرا، وتأثر في قراءته بشيخ مقرئي القرن العشرين محمد رفعت، وأتقن قبل بلوغه الـ 18 عاما قراءة القرآن بروايتي حفص وورش. وقد أصدرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس عام 1984 مصحف المسجد الأقصى، المسجل بصوت الشيخ محمد الشريف.