تحولت طرقات مدينة عين وسارة بولاية الجلفة، إلى معرض للدودانات (الممهلات العشوائية) التي أصبحت تشكل خطرا على سائقي السيارات مخلفة أضرار جسيمة على السيارة والركاب معا، حيث عبر العديد من مستعملي الطرق عن مدى استيائهم من هذه الممهلات العشوائية المنتشرة بكثرة في الطريق، وخاصة أنها تحتوي على مادة الإسمنت، وذلك بعد أن أصبح عددها يتزايد اليوم بعد الآخر، لاسيما على مستوى الأحياء التي تمر بالقرب من الطرق ذات حركية واسعة، ومما زاد الطينة بلة غياب السلطات المحلية، وكذا غياب المراقبة في الطرقات والأحياء حيث يتم وضعها بطرق عشوائية وغير قانونية.
جريدة "الحياة" تجولت في بعض أحياء المدنية أين لاحظنا أن بعض المواطنين يتعمدون وضع الممهلات المعمولة بالإسمنت أمام منازلهم، نظرا لإيجابياتها تاركين مخاطرها على المارين والسائقين بدون احترام المقاييس ومراعاة الشروط وعدم وضع لافتات مكتوب عليها ممهل، بحيث يتعذر للسائقين رؤيتها نظرا للظلام مما يؤدي إلى حوادث كثيرة بسببها، وفي ظل تزايد هذه الممهلات التي من شأنها أن تسبب أضرارا للمواطن وللسائق معا، فالسلطات المحلية مطالبة بالتدخل العاجل ومراقبة طرقات المدينة ومعاقبة المتسببين في هذه المشاكل.