أجلت محكمة الحراش، إلى تاريخ 10 أكتوبر المقبل النظر في قضية بارون المخدرات (أسامة.ح) المكنى الايسكوبار، الذي دفع 5 ملايير سنتيم للفرار من سجن الحراش، و جاء تأجيل القضية لإحضار معدات للاطلاع على القرص المضغوط، الذي يوضح طريقة فراره من السجن.
و كانت مصالح الأمن قد ألقت القبض على المتهم على خلفية تورطه في قضية المتاجرة في المخدرات، و تمكن بتاريخ الـ 23 من نفس الشهر من الهروب من سجن الحراش، بعدما انتحل صفة محامي، و بعد مباشرة التحريات في القضية تم إلقاء القبض على المتهم الفار، شهر جوان المنصرم حيث تم توجيه الاتهام لـ 19 شخص من ضمنهم عائلة السجين الفار.