وقعت مناوشة عنيفة يوم السبت الماضي ، 17 سبتمبر ، بين مسؤولي السفارة التونسية في الجزائر وعبد الحق لعيايدة الأمير الوطني السابق للجماعة الإسلامية المسلحة و " الجيا " ، وهذا داخل مقر السفارة .
وتنقل لعيايدة رفقة ابنه عدلان إلى مقر السفارة التونسية للاحتجاج على القرار الذي اتخذته السلطات التونسية بمنع ابنه عدلان وزوجته من دخول تونس لقضاء العطلة .
وكان عدلان لعيادية تنقل رفقة زوجته على متن طائرة تابعة للجوّية الجزائرية في اتجاه تونس لقضاء شهر العسل ، وهذا بعد أيام قليلة من زواجه ، لكن سلطات مطار قرطاج الدولي في تونس أبلغته بأنّه لا يستطيع الدخول إلى تونس وأنّه موضوع على قائمة الممنوعين ، وأبقته في المطار عدة ساعات قبل أن تعيده رفقة وزوجته في نفس الليلة ، على متن رحلة لإحدى طائرات الجوّية الجزائرية .
تفاصيل اكثر تتابعونها غدا على صفحات الحياة