قبل وصول وزير كان في زيارة لولاية بجاية اول أمس ودخوله إلى قاعة المؤتمرات كان هناك أمام بوابة الولاية عشرات العائلات معتصمة تطالب بحقها في الحصول على سكن وفجأة توقفت عربات الشرطة لتجبر الرجال الذين كانوا برفقة نساءهم وأطفالهم على الركوب بينما دفع بالنساء والأطفال إلى داخل مقر الولاية، وقد أحدث ذلك اضطراب وفوضى كبيرة في محيط المنطقة، والسبب في كل هذه الضجة هو محاولة المسؤولين إبعاد هذه العائلات عن أعين الوزير .وتفادي الإحراج الذي قد يسببه هذا المشهد شبه الدائم في ولاية بجاية.