جاء في تقارير أنجزتها وزارة الأشغال العمومية والنقل أن والي بجاية ولاد صالح زيتوني أطلق تصريحات متسرعة بخصوص تاريخ تدشين الطريق المزدوج الذي يربط بين مدينة بجاية الطريق السريع شرق غرب بالجهة الشرقية من البويرة
وجا في التقارير أن الوالي كان يعلم بأن الأشغال متعثرة وتوقفت تماما لمدة شهر ونصف بين جوان وجويلية 2016 ، بسبب عدم دفع مستحقات الشركات المكلفة بانجاز هذا الطريق الهام والذي يبلغ طوله 100 كلم .
وكان ولاد صالح قد أعلن للصحافة ، وفي تقارير رفعها للحكومة بأنّ الأشغال ستنتهي في آوت 2016 ويمكن تدشينه في 20 أوت بمناسبة الذكرى 60 لمؤتمر الصومام ، وهو يعرف أن هذا غير ممكن ومستحيل ولا يمكن تحقيقه .
وكانت السلطات قد وضعت جدولا زمنيا لإنجاز الطريق خلال 3 سنوات ، ابتداء من ديسمبر 2013 .
وبدأت وتيرة الأشغال تتناقص منذ جانفي 2016 ، وهذا بسبب عدم تلقي الشركتين المكلفتين بالإنجاز ( شركة صينية وشركة جزائرية ) ، وعدم قدرتهما على التموّن بمواد الإنجاز مثل الزفت والإسمنت والحديد ، كما قامت الشركة الصينية بتخفيض كبير في عدد عمالها .
وحسب مصادر مختلفة من الولاية ، فإن الوالي يتحرّك بمفرده ولا ينسق العمل مع مساعديه ومدرائه التنفيذيين ، وهو ما يجعله يرتكب الكثير من الأخطاء في تقييم الوضع والأداء ، وأدى بعدد كبير من المسؤولين إلى تقديم استقالاتهم أو أخذ عطل خاصة .