كشف ، اليوم ، مصدر مسؤول بالوكالة الولائية لدعم تشغيل الشباب "أنساج عنابة ، في حديثه ل"الحياة " عن أن الوكالة أحالت ملفات 317 مستفيدا من مشاريع "أنساج " على العدالة ، أين يستم متابعة أصحاب المشاريع الفاشلة والدين تأخروا في تسديد ديونهم المستحقة لدى وكالة "أنساج " عنابة ، جزائيا ومدنيا.
وأضاف محدثنا أن الوكالة بذلت گافة جهودها واتخذت كافة الاجراءات من أجل تسوية وضعية أصحاب المشاريع سواء الناجحة أو الفاشلة ، وذلك عن طريق تطوير برنامج المرافقة لدعم وتشجيع ومساندة أصحاب المشاريع المستفيدين من التمويل ، وأكّد مصدرنا بأن الوكالة الولائية لدعم تشغيل الشباب بعنابة حرصت على تسوية وضعية أصحاب المشاريع الفاشلة ، من خلال إعادة جدولة ديونهم المستحقة لدى الوكالة ، بهدف منحهم فرص أخرى للتسديد قبل إحالة ملفاتهم على العدالة ، إلا أن الكثير من المستفيدين لم يتقيدوا بتلك الاجراءات ولم يسددوا ديونهم المتأخرة ، وبعد استنفاذ كافة الحلول القانونية ، والإعذارات الموجهة للمعنيين بالأمر ، قرّرت "أنساج" عنابة متابعة أصحاب المشاريع الفاشلة والمتأخرين في تسديد ديونهم على القضاء المدني والجزائي، وفي هذا الصدد أشار محدثنا إلى إحالة ملفات 135 مستفيدا على القسم المدني أما القضايا المودعة أمام القسم الجزائي فبلغ عددها 51 قضية ، وأضاف محدثنا بأن الوكالة ستضرب بيد من حديد ولن تتلاعب بأموال الدولة ، أين سيتم إحالة كل متأخر في تسديد ديونه على العدالة ، وقال مصدرنا إن "أنساج" عنابة بالاضافة إلى القضايا التي رفعتها أمام القسمين المدني والجزائي ، هي بصدد إيداع قضايا أخرى أمام محاكم إقليم الاختصاص بالولاية ، أين سيتم إحالة ملفات 103 مستفيدا على القسم المدني،كما سيتم إحالة 28 ملفا على القسم الجزائي ،وبذلك يبلغ مجموع الملفات المحالة والتي في طريقها للإيداع على مستوى القسم المدني 288 قضية ، و 79 قضية مودعة والتي في طريقها للإيداع على مستوى القسم الجزائي ، ليصل مجموع القضايا إلى 317على مستوى محاكم الاختصاص ، وفي السياق نفسه أوضح محدثنا أن " أنساج" عنابة ومنذ نشأتها وعلى مستوى وكالاتها المحلية ، استطاعت تدعيم وتوفير أزيد من 7600 مشروع في كافة المجالات والنشاطات لفائدة الشباب العاطل عن العمل من خريجي الجامعات ومراكز ومعاهد التكوين المهني ، وهي المشاريع والاستثمارات التي ساهمت في خلق أزيد من 14260 منصب شغل بولاية عنابة.