في رسالة مُوجهة لرئيس المجلس الشعبي لبلدية ولتام، جنوب المسيلة، طالب 8 أعضاء المير بضرورة إنهاء مهام النائب "أحمد بعيو" واستخلافه بأحد الأعضاء لديه القدرة على العمل، وبرر أصحاب العريضة التي تحوز"الحياة" نسخة منها، هذا الطلب لعدة أسباب نظرا لأن المعني ـ حسبهم ـ تسبب في خلق جو من الفتنة وكذا إثارة البلبلة داخل المجلس الشعبي البلدي وعدم العمل كنائب وفق ما يقتضيه القانون.

قال الموقعون على الطلب إن المعني يقوم بتحريض مجموعة من المواطنين الذين يسبحون في فلكه، من خلال زرع الفتنة بين أعضاء المجلس وكذا خلق المشاكل بين المواطنين والأعضاء، كما إتهم الأعضاء النائب بتحريض بعض المقاولين الذين لم يحالفهم الحظ في الظفر بالمشاريع بالطرق القانونية، وذلك من خلال التشهير ورفع دعاوى قضائية بالبلدية مما أثر سلبا على السير الحسن للمجلس البلدي.
وفسر الموقعون على الطلب، بأن المعني الذي ترأس البلدية خلال العهدة الجارية لم يحسن التصرف مع الجميع، ما أدى إلى تنحيته وهو ما جعله يقوم بأمور انتقامية من خلال عرقلة السير الحسن للمجلس وعرقلة التنمية المحلية، دون إعطاء أمثلة.
وفي ذات السياق، حاولنا طيلة نهار أمس الاتصال بالمعني من أجل توضيحات أكثر أو رد حول هذه العريضة، إلا أننا لم نحصل على الرد على مكالماتنا الهاتفية بذات البلدية.