باشرت،اليوم ، وزارة التربية الوطنية في استدعاء المرشحين الذين سمحت لهم ترتيباتهم الاستحقاقية بالحصول على منصب في ولاية من الولايات على مستوى مديرية التربية التي قاموا باجتياز المسابقة فيها، بعدما انطلقت في تنفيذ المرحلة الوطنية لتسجيل الأساتذة الاحتياطيين الناجحين في مسابقة التوظيف الذين لم يتسن لهم الحصول على مناصب في ولاياتهم، في التوقيت نفسه ضمانا للشفافية وتكافؤ الفرص في التسجيل وحجز الرغبات.
كما سيتعرف المترشحون المعنيون على المنصب الذي تحصلوا عليه، ليقوموا بعدها باختيار المؤسسة التي سيدرسون بها، فيما ستكون عملية استلام التعيين لجميع المترشحين المستدعين بعد غد الأربعاء، 28 سبتمبر، ابتداء من العاشرة صباحا، ويكون التحاق المترشح بمؤسسة العمل، يوم الخميس، 29 من الشهر الجاري.
وتعد عملية استغلال القوائم الاحتياطية الوطنية فرصة للمترشح الذي لم يسعفه الحظ في الحصول على منصب بالولاية التي يجتاز بها المسابقة بتمكينه من الحصول على مناصب في ولايات أخرى حسب ترتيبه الاستحقاقي لشغل المناصب الشاغرة حاليا، مؤكدا في السياق ذاته أن وزارة التربية قامت بوضع نظام معلوماتي لمعالجة هذه المسابقة آليا من دون تدخل اليد البشرية، حيث يختار الحاسوب المترشح الذي يستحق المنصب دون غيره، معتبرا أن ذلك يعد أكبر ضمان لتحقيق الشفافية وهذا في إطار تحسين الخدمة العمومية وتخفيف الإجراءات على المترشحين.
ولقد شرعت وزارة التربية الوطنية بداية من الأربعاء الفارط، في تنفيذ المرحلة الوطنية لتسجيل الأساتذة الاحتياطيين الناجحين في مسابقة التوظيف الذين لم يتسن لهم الحصول على مناصب في ولاياتهم، في التوقيت نفسه ضمانا للشفافية وتكافؤ الفرص في التسجيل وحجز الرغبات.
ولقد توعدت الوزارة باتخاذ إجراءات قانونية ضد كل المتخلفين عن الالتحاق بمناصبهم باتخاذ إجراءات قانونية مضبوطة تتعلق أساسا بنزع المنصب، في حين يتم تعويض هؤلاء الأساتذة من خلال القوائم الاحتياطية الولائية والوطنية.
للتذكير، فقد بلغ عدد المناصب الشاغرة التي سيتم استغلالها في إطار المسابقة الوطنية للتوظيف الخاصة بالأساتذة الاحتياطيين، تقدرة بـ 33 ألف و746 منصب للأساتذة في الأطوار التعليمية الثلاثة.