خلّف اصطدام قطارين بولاية بومرداس مساء أمس، مصرع شخص وجرح أزيد من 60 آخر. الحادث وقع إثر اصطدام القطار القادم من بلدية الثنية مع قطار آخر بالسكة نفسها، وقد قام أعوان الحماية المدنية بالتدخل السريع من أجل إجلاء الضحايا.
وقد صرح مدير مصالح الحماية المدنية لولاية بومرداس، أنه تم إجلاء كل الضحايا ونقلهم إلى مختلف المستشفيات الموجودة على مستوى بلدية بومرداس، مشيرا في السياق نفسه إلى مصرع سائق أحد القطارين، كما تم تسخير مختلف الوسائل من أجل العملية، هذا قد تم تطويق المكان من قبل مصالح الدرك الوطني.
كما أمر وزير الصحة وإصلاح المستشفيات، عبد المالك بوضياف، بفتح كل مستشفيات العاصمة من أجل استقبال مختلف الحالات، على غرار مستشفى مصطفى باشا، باب الزوار، باب الوادى، الرويبة، عين طاية والزميرلي، وكان مستشفى الزميرلي قد استقبل 4 حالات متفاوتة الخطورة.
من جهة أخرى، طلب وزير النقل، بوجمعة طلعي، من مسؤول السكة الحديدية، فتح تحقيق من أجل معرفة الأسباب الحقيقية وراء هذا الحادث المأساوي الذي خلف رعبا وسط المواطنين.
وتبقى حصيلة ضحايا هذا الحادث مرشحة للارتفاع، حيث وصلت إلى غاية كتابة هذه الأسطر إلى أزيد من 60 جريحا وقتيل واحد.