عبر أولياء التلاميذ ببلدية بوعمران بالبيض عن غضبهم وسخطهم، بسبب الظروف الكارثية التي يتمدرس فيها أبناهم جراء وجود أزيد من 72 تلميذ في القسم الواحد بالابتدائية الوحيدة بالبلدية، و هو ما أثار غضبهم و طالبوا بتدخل عاجل لوزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، حيث تعد القضية ظاهرة سلبية بعد أن اضطرت المعلمات على جلوس التلاميذ على الأرض و المسطبة لتلقي الدروس.