لا تزال معاناة النساء الحوامل بولاية البويرة ،متواصلة مع مشكل النقص الحاد في أخصائيي التوليد بمختلف مستشفيات الولاية، بما فيها المستشفيات الكبيرة على غرار مستشفى محمد بوضياف بعاصمة الولاية، ومستشفى أعمر أوعمران ببلدية الأخضرية،وفي هذا الصدد عبر العديد من المواطنين في حديثهم لـ"الحياة" عن تذمرهم وإستيائهم الشديدين من لامبالاة القائمين على قطاع الصحة بالولاية ،وعدم العمل على تدعيم المسشتفيات بالعدد الكافي من الأخصائيين،مشيرين إلى أنهم يعانون كثيرا خاصة بعد وصول المرأة للشهر التاسع ،وبداية إنقباضات الولادة ،حيث يصبح العثور على مكان بالمستشفى من الأمور الصعبة بسبب رفض الكثير من المستشفيات إستقبال الحوامل العمل على توجيههم إلى مستشفيات أخرى على غرار مسشتفى الثنية ،و مستشفيات الجزائر العاصمة.
وفي سياق متصل، أفد مصدر مطلع من مستشفى الاخضري، أن مصلحة التوليد بذات المستشفى تعاني في الفترة الأخيرة من نقص حاد في أخصائيات التوليد، حيث لا يتجاوز عددهن ثلاثة أخصائيات بعدما وصل العدد في السنوات القليلة الماضية إلى 7 أخصائيات.
وأمام هذه الأزمة الحادة، أكد بعض مواطني الولاية، أنهم يضطرون في أخر لحظة إلى نقل زوجاتهم إلى عيادات التوليد الخاصة التي تفرض أسعار مرتفعة لا يتحملها المواطن البسيط والتي تتراوح بين 50 و 80 ألف دج، وهو ما جعلهم يطالبون بضرورة تدخل عاجل للجهات المعنية لإيجاد حل للمشكلة خاصة بعدما أصبح أغلبية المختصين يفضلون فتح عيادات خاصة.
فاتح.ع
...وإنقطاع التزود بمياه الشرب عبر 14 بلدية الاثنين القادم
كشف بيان للجزائرية للمياه "وحدة البويرة " عن إنقطاع في التزود بمياه الشرب يوم الإثنين المقبل ، وذلك عبر 14 بلدية بمختلف جهات الولاية، مشيرا إلى أن الإنقطاع سيدوم لمدة 24 ساعة ،ويتعلق الإنقطاع بكل من بلديات جباحية، زبربر، ، قرومة، عين بسام ، عين العلوي، عين الحجر، الخبوزية، سوق الخميس، ، بئر غبالو، الروراوة، المقراني ، سور الغزلان، ديرة و بلدية الهاشيمية،وأوضح ذات البيان، أن هذا الإنقطاع ،راجع للأشغال على مستوى صمامات التفريغ للتحويلات الكبرى لسد كدية أسردون، كما تضمن إعتذارا للزبائن، ووعود بتسخير جميع الإمكانيات لعودة المياه وديمومة الخدمة.

...وأبواب مفتوحة للتكوين في الدكتوراه بجامعة البويرة

إحتضنت أول أمس، المكتبة المركزية بجامعة أكلي أمحند أولحاج بالبويرة، فعاليات الأبواب المفتوحة،حول التكوين في الدكتوراه ،وذلك لفائدة طلبة الدكتوراه، والمترشحين المقبلين على إجتياز المسابقات الوطنية للإلتحاق بالتكوين في الطور الثالث من أجل الحصول على شهادة الدكتوراه في مختلف التخصصات المؤهلة بعنوان 2017-2016،وتهدف الأبواب المفتوحة، التي يؤطرها فريق عمل مختص، إلى تعريف وشرح النصوص التنظيمية المتعلقة بالتكوين في الطور الثالث وكيفية الإلتحاق به.