التمس وكيل الجمهورية لمحكمة الشراقة بالعاصمة، غرامة مالية نافذة بقيمة مليار سنتيم، في حق رجل الأعمال مالك قناة "الوطن الجزائرية"، جعفر شلي، مع مصادرة أجهزة التسجيل، بتهمة التصوير وإنجاز منتوج سمعي بصري وبثه في قناة "الوطن" من دون الحصول على رخصة. وشهدت جلسة المحاكمة، غياب ممثل لوزارة الاتصال التي تأسست في القضية كطرف مدني. وبعد مرافعات هيئة دفاع مالك "الوطن"، حددت القاضية تاريخ 27 سبتمبر الجاري، للنطق بالحكم النهائي في القضية.
للتذكير، قامت قوات الأمن بغلق قناة الوطن "الجزائرية" وتشميع مقرها، وحجز أجهزتها بأمر من وزارة الاتصال في شهر أكتوبر العام 2015، بسبب ما يعرف بقضية الحوار التلفزيوني لمدني مزراق، قائد الجيش الإسلامي للإنقاذ سابقا، بمناسبة ذكرى صدور ميثاق السلم والمصالحة الوطنية.