أقر صطفى قلاب صاحب دار الهدى لــ "الحياة" أنه تم سحب كتاب زهرة ديك الموسوم "هكذا قالت هكذا كتبت أحلام مستغانمي" المنشور 2013، والذي دفع الروائية أحلام مستغانمي لرفع دعوى قضائية ضد الدار منذ أشهر بتهمة قرصنة كتبها ونقلها باسم مؤلف آخر دون أخذ إذنها، معتبرة أن الكاتبة لم تستشرها في الإصدار الذي ضم مقالات أخذت عن طريق الأنترنيت، وفصول كاملة من رواياتها، وكثير من الأغلاط.
وقال قلاب أن القضية إنتهت بطريقة ودية منذ شهر تقريبا، بعد تدخل سامي بن شيخ مدير الديوان الوطني لحقوق التأليف والحقوق المجاورة، الذي قرّب الرؤى، ماجعل القضية تنتهي بإتخاذ قرار سحب الكتاب وعدم طبعه نهائيا، مضيفا أن الفضل يعود بالدرجة الأولى لسامي بن شيخ الذي تدخل وحل القضية بالتراضي، مشيدا بالروائية أحلام مستغانمي التي كانت سلسة في التعامل وتفهمت الوضع بعد نقاش وتشاور راقي، أين وضحت لها العديد من الأمور.
يذكر أنا صاحبة "الأسود يليق بك" أحلام مستغانمي ، إختيرت مؤخرا لتكون سفيرة الديوان الوطني لحقوق التأليف والحقوق المجاورة "لوندا".