تدعم مؤخرا قطاع الصحة بولاية البليدة ،بعدة مرافق صحية جديدة على غرار العيادات المتعددة الخدمات بكل من بلديات الصومعة بوعرفة والأربعاء ،والتي تشهد حاليا عملية التجهيز بكل المستلزمات الطبية بهدف دخولها حيز الخدمة قبل نهاية السنة الجارية،كما تم فتح عيادة جديدة لطب النساء والتوليد بالمؤسسة الإستشفائية بالعفرون ،والتي تتسع لأربعين سريرا وهو ما سيحل مشكل الإكتظاظ الذي تشهده المؤسسة الإستشفائية حسيبة بن بوعلي ،أو كما تسمى مستشفى بن بوالعيد بوسط مدينة البليدة .
هاته المعطيات كشف عنها مدير الصحة بالبليدة، أحمد جمعي، والذي أوضح أن المصلحة الجديدة لطب النساء والتوليد بالمؤسسة الإستشفائية بالعفرون، ستدخل حيز الخدمة قريبا وذلك بعد التحاق الأطباء الجراحين وكذا الأطباء المختصين في طب النساء ،مؤكدا في ذات السياق، أنه بدخول هته المصلحة حيز الخدمة ستكون الجهات الأربع لولاية البليدة كلها مغطاة بمصالح طب النساء والتوليد على إعتبار وجود مصلحة بكل من مفتاح وبوفاريك والعفرون بالإضافة إلى المؤسسة الإستشفائية بن بوالعيد بوسط المدينة، هذه الأخيرة ستتخلص من الضغط الكبير الذي كان عليها بسبب توافد المرضى من كل المناطق على مصلحة التوليد.
ذات المتحدث، أضاف أن العيادة الجديدة المتعددة الخدمات بالصومعة ستدخل حيز الخدمة قريبا بعد تجهيزها بكل اللوازم والمستلزمات الطبية، شأنها شأن العيادات المتعددة الخدمات بكل من بوعرفة والأربعاء، حيث تم إعلان المناقصة الخاصة بذلك على أن تنطلق العملية في غضون شهرين حسب ذات المتحدث،والجدير بالذكر، أنه بإنجاز هاته المرافق الصحية إرتفع عدد العيادات الصحية بولاية البليدة إلى 30 عيادة صحية متعددة الخدمات.