استحسن الجمهور الاردني مساء يوم الثلاثاء بمركز الحسين الثقافي بالعاصمة الاردنية عمان مسرحية "الثلث الخالي" من إنتاج المسرح الجهوي للعلمة، وإخراج تونس آيت علي، حيث تجاوب مع مجريات هذه المسرحية التي قدمت ضمن فعاليات مهرجان "طقوس المسرح الدولي".
وقد صفق الجمهور الحاضر مطولا للممثلات الثلاث اللواتي استطعن بحضورهن الملفت على الركح وأدائهن المتقن في طرح موضوع نسائي حساس يتعلق بأحلام و طموحات المطلقة و العاشقة و الرافضة للعلاقة الزوجية بكل ثقلها الاجتماعي و الاختلاف الجلي بينها.
مسرحية "الثلث الخالي" التي ألفها الكاتب المسرحي محمد شواط، وضعت هموم المرأة مركز معالجة وطرح، وذلك من خلال محاكمة افتراضية لراهن عاشته المرأة ولا تزال تعيشه، كما حاكت هموم المرأة وأفصحت عن تراكمات البنية النفسية لها في ظل مجتمع يصر على إقصاء كيانها عمدا بأن تعيش كإنسان لها قرارها واختيارها وحرة، من خلال تساؤلات طرحتها ارتبطت بالمرأة وصورتها، حيث قدمت لوحة خاصة لألمها الذي يختلف باختلاف معاناتها، فتتحدث عن معاناة وعذابات امرأة تجهلها زوجها وخانها مع امرأة أخرى، ومعاناة امرأة تركها حبيبها بعد أن وعدها بحياة سعيدة، كما تحدثت عن معاناة امرأة اضطرتها الحياة للتمرد على قوانين الطبيعة والمجتمع والقوانين الإلهية، وأصبحت ترى في الزواج عائقا في ممارسة حياتها اليومية وفي تحقيق أحلامها وطموحها.