فضائح بالجملة في قطاع من قالوا عنها إنها باحثة وجئنا بها من أجل النهوض بقطاع التربية، لكن مع الوقت اتضح جليا أن المناهج التربوية تسير من السيئ إلى الأسوأ، فالاعتراف بدولة بني صهيون وحذف الصحراء الغربية من خرائط كتاب الجغرافيا للسنة أولى متوسط، تم اختزاله في خطأ مطبعي!!، أين المستشارين والمدققين والباحثين المشرفين على تسطير مناهج التربية كما تدعون؟؟
يا سيدتي الوزيرة نورية بن غبريط الفضائح التي طفت إلى السطح ليست بأخطاء هينة، إنما هي مساس بقيم الجزائر الثابتة، فقضيتا فلسطين والصحراء الغربية من الثوابت التي لم ولن تغيّر الجزائر موقفها حيالهما، يا بن غبريط مهما قدمت من أعذار، فلن تمح عمدا أو سهوا فلسطين من قلوب الجزائريين دولة وشعبا، وكيما قالها جدي رحمه الله "المال السايب يعلم مولاه السرقة".

الرد:
المنظومة التربوية في بلادنا سيئة وتعيش أسوأ حالاتها هذا العام، فمن مهزلة تسريبات أسئلة البكالورياـ إلى فضيحة إدراج "إسرائيل" مكان فلسطين في كتب أولادنا.. ربي يجعل الخير.