أدانت أمس، محكمة بئر مراد رايس، عون اطفاء مغترب، بعامين حبس نافذة و 50 ألف دينار جزائري بعد تورطه في قضية سرقة لواحق سيارات لبيعها بالسوق السوداء بتواطؤ من سائق سيارة غير شرعي
وحسب ملف القضية أن الوقائع تعود عندما تقدم أحد الضحايا لتقديم شكوى بخصوص تعرض سيارته للسرقة و الاستيلاء على مذياع قيمته 90 ألف دج، إلى جانب سرقة أقفال المكيف الهوائي وإتلاف لوحة مقدمة السيارة حيث قام الفاعل بتحطيم زجاج المثلث الأمامي للسيارة، و على اثر ذلك باشرت مصالح الأمن التحريات، ليتم توقيف المتهم الرئيسي وبحوزته مبلغ 240 ألف دج إلى جانب حجز 15 لوحة إلكترونية من نوع "إيباد" وعدد معتبر من أجهزة الراديو، تبين أنها محل سرقة، كانت مخبأة ببئر مهجور بالقرب من محل إقامة المتهم بشوفالي، غير أن المتهم و خلال استجوابه أنكر ما نسب له من تهم مؤكدا أن المبلغ المضبوط بحوزته هو ملكه استبدله في سوق "السكوار" للعملة الصعبة، و بخصوص أجهزة الراديو فأكد أنه أحضرها من فرنسا لبيعها في السوق السوداء.