أحال قاضي التحقيق لدى محكمة الشلف ، وفق قرار إحالة قضية الاختلاس التي طالت الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط بالشلف المعروفة بقضية "كناب الشلف" للمحاكمة ، و وفق معلومات تحصلت عليها "الحياة" خلال الساعات الأخيرة ، فإنه من المقرر أن تنظر محكمة الجنح في وقائع القضية بتاريخ 3اكتوبر2016 .
وبحسب الملف القضائي الذي يحوي متابعة 13 شخص بين متهمين تم إيداعهم الحبس وشهود ، من وكالة كناب الشلف بالفساد بعد اختلاسهم لـ أزيد من 8 ملايير سنتيم من أرصدة الزبائن ، وتعود وقائع القضية حينما تلقت مصالح الأمن شكاوى من طرف الزبائن تفيد بتلاعب في أرصدتهم على مستوى صندوق التوفير والاحتياط بالشلف ، استدعى الأمر تدخل الفرقة الاقتصادية، أين تم اكتشاف الاختلاس، ليتم توقيف الجناة بعدها ، ويواجه 4 من المتهمين في القضية تهمة اختلاس أموال وخيانة الأمانة ، ويتابع الباقي بجنحة المشاركة في الاختلاس ، فيما تبقى المتهمة الرئيسية في حالة فرار خارج الوطن .
وأشار تقرير خبير الحسابات في القضية أن عملية الاختلاس طالت أرصد الزبائن دون علمهم ودامت لفترة 18 شهرا وتراوحت عمليات السحب غير القانونية بين 250و300مليون وتصل مجموعا إلى 800مليار سنتيم .
ويشار أن صندوق التوفير والاحتياط تأسس في القضية كطرف مدني وينتظر هو الآخر أن يتقدم بطلباته لتعويض خسائر تفوق 2.3مليار سنتيم .