تتواصل تحضيرات فريق إتحاد العاصمة تحسبا للداربي العاصمي المرتقب عشية السبت، أمام الجار شباب بلوزداد برسم الجولة الخامسة لبطولة الرابطة المحترفة الأولى موبيليس.
وعرفت تدريبات سوسطارة اليوم ، أجواء مميزة بين اللاعبين وهم المنتشين بفوز عزز معنوياتهم ضد شباب قسنطينة في الجولة السابقة، كما جمع المدرب جون ميشال كافالي اجتماع بلاعبيه، أكد خلاله على ضرورة الفوز بالداربي وتحقيق انتصار آخر يسمح للنادي العاصمي بمواصلة الريادة والزحف نحو تحقيق هدفه المنشود، مشيرا إلى حتمية التحلي بالمسؤولية وعدم الوقوع في فخ الغرور والتساهل أمام الشباب، الذي يعيش على وقع عديد المشاكل التي عصفت به منذ بداية الموسم الحالي، معربا عن ارتياحه الكبير للمردود القوي الذي يقدمه أشباله سواء في التدريبات أو في المباريات الرسمية، واستطرد كافالي قائلا "أنا جد سعيد لأننا أكدنا قوتنا وهذا مفيد تحسبا للخرجة القادمة التي تنتظرنا أمام بلوزداد، وهي المباراة التي لن أتحدث عنها الآن إلى غاية حلول موعدها"، وتحدث المدرب خلال عودته للأداء الذي قدمه فريقه في الخرجات الماضية وعن أداء بعض اللاعبين وكانت البداية بسعيود الذي قال عنه ما يلي "سعيود ظهر بوجه جيد وقدم الكثير للفريق، لكن يلزمه بعض الوقت حتى يكون في جاهزية تامة من كل الجوانب، ومن جهتي أقول أنه لاعب ممتاز وسيكون أفضل في الجولات القادمة ولا أخشى عليه شيء لأنه يلعب جديا وسيكون أحسن بكثير أمام بلوزداد"، ولم يتغاض الفرنسي عن مزيان الذي كان رجل المباراة في لقاء السنافر، حين قال "مزيان لعب موسما شاقا وسيسترجع تدريجيا، ونأمل أن يكون في أوج عطائه مع مرور الجولات، هذا اللاعب سيكون أحسن مستقبلا، رغم أن الكثير لم يقتنع به وأملي كبير ليكون الأفضل".
من جهة ثانية، أكد حارس عرين سوسطارة محمد أمين زيماموش جاهزيته للقاء المقبل أمام بلوزداد، حيث أعرب عن ثقته الكبيرة في قدرة رفقاءه على حسم الأمور لصالحهم، مشيرا إلى أن الإتحاد يعرف كيف يتفاوض في الداربيات، كما تطرق إلى المنتخب الوطني وعن رغبته في العودة مجددا، مستطردا "أنا متفائل بقدرتنا على هزم بلوزداد رغم صعوبة المهمة، لكننا سنحضر كما ينبغي لتفادي أي مفاجأة غير سارة، وثقتي كبيرة في الرفقاء"، مضيفا "قرار اعتزالي اللعب دوليا غير صحيح ورغبتي كبيرة في العودة إلى الخضر، لكن كل شيء مرهون بالناخب الوطني راييفاتس الذي أنتظر منه التفاتة إلى ما أقدمه مع الإتحاد".