يتداول بعض كبار مناضلي جبهة التحرير الوطني دراسة نشرت في جريدة وطنية قبل عدّة سنوات، انتقدت بشدّة قيادة جبهة التحرير الوطني في ذلك عندما كان عبد العزيز بلخادم على رأس الحزب .
وسرّ الخبر هو القول بأن الذي كتب هذه الدراسة ونشرها ليس إلّا رئيس المجلس الشعبي الوطني العربي ولد خليفة وأنّه نشرها باسم مستعار متسترا عن هوّيته بسبب علاقته " الطبيعية : بل " الجيدّة " مع بلخادم في ذلك الوقت .
حسب عدد من هؤلاء المناضلين ، وبعضهم من الصف الأول، فإن ولد خليفة انتقد بشدّة بلخادم وعبد الرحمان سي غفيف ومحمد جميعي وبهاء الدين طليبة ، في حين كان متقربا من بلخادم وعن طريقه تمّ ترشيحه للبرلمان ثم رئاسة المجلس الشعبي الوطني .
بعض المسؤولين في جبهة التحرير يقولون أنهم يسربون الدراسة وأنّهم يتحملون مسؤولية ما يقولونه لأنهم يحوزون على الدليل بأنّه هو من كتب المقال .
يذكر أن الدراسة المعنية التي أطلعت عليها " الحياة " موقعه باسم شخص أخر يدعى كريم بن شيخ ، ويقال أن هؤلاء أمن كريم بن شيخ هذا ليس إلا .. الدكتور العربي ولد خليفة .