بالتزامن مع ذكرى الـ 100 عام لميلاد الرئيس احمد بن بلة في ديسمبر القادم ينتظر ان يتم تدشين مقر مركز بريد وهران، بوسط المدينة، المشيد في 1903 ، والذي اشتهر بالهجوم العسكري الذي نفذته المنظمة الخاصة الذراع العسكري للحركة الوطني "حركة انتصار الحريات"، في 5 افريل 1949 بقيادة أحمد بن بلة وحسين أيت أحمد، لاستغلال الأموال في شراء الأسلحة والذخيرة بغية إشعال الثورة الجزائرية، وقد تكفلت شركة "روفيت" الجزائرية ـ الاسبانية بأشغال الترميم.