توعد العشرات من المناضلين من حزب جبهة التحرير بمحافظة أرزيو في وهران، عضو المكتب السياسي المكلف بأمانة الشباب والطلبة، عبد القادر زحالي، بالاحتجاج وتصعيد اللهجة في حال استجاب لدعوة مسؤول التنظيم وعضو مكتب المحافظة، بن عيسى شراكة، لتنصيب لجنة الطلبة والشباب في مقر قسمة بن فريحة بدلا من مقر المحافظة.

هذا ومن المنتظر أن يزور زحالي عاصمة الغرب لتنصيب لجان الطلبة والشباب بكل من محافظة وهران والسانيا وأرزيو، واستنادا إلى بيان حرّره المجتمعون، أمس، بمقر قسمة سيدي بن يبقى تلقت "الحياة" نسخة منه، فتح النار فيه على مسؤول التنظيم وعضو مكتب المحافظة، بن عيسى شراكة، رافضين توليه مسؤولية أمانة المحافظة خلفا للراحل خضرة براهمة جلول الذي توفي بـ28 فيفري الماضي بعد صراع مع مرض عضال.
ودعا المجتمعون من الشباب والطلبة الأمين العام للحزب، بالتدخل من خلال إيفاد لجنة لإنقاذ محافظة أرزيو من الضياع والانقسام، كما حرّروا بيانا لتأييد تنصيب عضو اللجنة المركزية، زرفة بن وارد، كأمينة لمحافظة الحزب في أرزيو كونها لديها خبرة سياسية كبيرة، يضيف البيان، ونظرا لمسؤولياتها كمستشارة لوزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي ونائبة برلمانية سابقة، مرورا بتزكيتها من القاعدة النضالية. وندد منسق الشباب والطلبة بمحافظة أرزيو الموقع على البيان، صدوقي بشير، بشدة ما وصفه بـ"الإقصاء والتهميش" من قبل مسؤول التنظيم بالمحافظة وسعيه لفرض، بن عيسى شراكة، بالقوة ليكون أمينا للمحافظة على الرغم من رفض القاعدة النضالية والشباب لتوليه زمام المسؤولية بالمحافظة.