تمكنت أول أمس، مصالح أمن عنابة، من توقيف 3 أشخاص آخرين، تتراوح أعمارهم ما بين 18 إلى 20 سنة، مشتبه فيهم في قضية التورط في حرق القطار الخاص بنقل طلبة الجامعة، بسيدي عمار. وحسب مصادرنا، فإن التحقيق لا يزال جاريا معهما لحد الآن، لتحديد هوية بقية المتورطين بعد الإفراج عن 5 أشخاص الأسبوع الماضي، تبين أنهم غير ضالعين في قضية حرق القطار.
تعود تفاصيل القضية إلى الأيام القليلة الماضية، لما أقدم مجهولون على حرق قطار لنقل الطلبة على خلفية وفاة شرطي متقاعد بعد أن دهسه القطار وهو في طريقه من محطة القطار نحو جامعة باجي مختار، حيث كان على متنه عدد من الركاب وبعض الطلبة، وخلال وصول القطار إلى منتصف منطقة بوخضرة أقدم محتجون على حرق 4 عربات قبل تخريب وتحطيم القطار، بعد أن تدخلت عناصر الحماية المدنية لإنقاذ الركاب، حيث سادت حالة من الفوضى والغليان الشعبي إلى جانب إنقاذ عربتين وقاطرة جرارة.
وأمام هذه القضية، تبقى مصالح أمن عنابة تتابع المتورطين الحقيقيين في حرق القطار، والذين لا يزال البحث عنهم جاريا بعد توسيع التحريات الأمنية.