نعى وزير الثقافة عز الدين ميهوبي الشاعر والمجاهد صالح خباشة، معتبرا إياه أحد أساطين الشعر الوطني، من الذين آمنوا برسالة التعليم بعد الاستقلال، فاستمر وفيا لها إلى أن تقاعد وارتاح بين أهله وأحبائه، وعزى الوزير عائلةالفقيد راجيا أن يتغمد روحه برحمته الوا
وصالح بابا بكير خبَّاشة، المولود عام 1930 في مدينة القرارة بولاية غرداية، أنهى تعليمه الابتدائي والثانوي في القرارة، ثم انتقل إلى تونس للدراسة الانتقائية، وبعد نجاحه في السنه الأولى الأدبية بجامع الزيتونة، انتقل إلى بغداد ضمن البعثة الجزائرية، فأتم دراسته الجامعية بحصوله على البكالوريوس في الآداب 1961.
عاد إلى تونس حيث شارك في تثقيف شباب جبهة التحرير الوطني، كما عمل أستاذاً في المرحلة الثانوية، ثم في معاهد تكوين المعلمين، وأساتذة المرحلة الإعدادية منذ 1967 إلى أن تقاعد 1991.
يعد الراحل عضوا في اتحاد الكتاب الجزائريين منذ 1974 وجمعية التراث بالقرارة، كما شارك في الكثير من المنتديات الأدبية، ومهرجانات الشعر العربي، وفي الصحافة والإذاعة.
له مجموعة كبيرة من المقالات الاجتماعية والوطنية، ودواوينه الشعرية: "الروابي الحمر" 1971.