تغيب مهدي بن عيسى، مدير شركة "ناس برود" للإنتاج التلفزيوني، أمس، عن قضية تكسير أختام أستديو قناة "الأطلس"، والذي تم سماعه كشاهد في القضية.
وكان مهدي بن عيسى، قد تغيّب عن كافة جلسات المحاكمة سواء بالمحكمة الابتدائية، أو حتى بعد استئناف الحكم، ونذكر أن بن عيسى سبق متابعته كمتهم في ملف منفصل يتعلق بتسجيل برنامج "كي حنا كي الناس" وبثه عبر قناة "كا بي سي"، وهما ملفان مرتبطان ببعضهما، غير أن العدالة فضّلت فصلهما.