أكدت مفتشة التربية والتعليم، زهروة فاسي، أمس، في اتصال مع "الحياة"ّ، أن وزيرة التربية، نورية بن غبريط، مستعدة لإعادة ـ إن تحتم الأمرـ تمزيق كل الصفحات إن وجد فيها خطأ، وذلك بغية الحفاظ على الوحدة الوطنية، مبرزة أن الأخطاء لم تأت عمدا بل كانت مجرد هفوات من قبل بعض المفتشين المركزيين والمؤسسة الوطنية للنشر.

وأضافت المفتشة ذاتها، في تصريح لـ"الحياة"، أن "ما يقع حاليا من مشاكل هو مؤامرة ضد الوزيرة، وهؤلاء هم أعداء الأمن القومي الذين يتمسكون بقشة لإشعال الفتنة في الجبهة الاجتماعية، وهم ـ تضيف محدثتنا ـ الأحزاب السياسية والمنظمات نفسها وحتى برلمانيين يريدون عرقلة الدخول الاجتماعي".