كشفت مصادر موثوقة لـ"الحياة" أن المؤسسة الوطنية للنشر"إيناك" قد قامت بنسخ 126 ألف نسخة من ورقة الصفحة 65 من كتاب الجغرافيا التي احتوت الخطأ وكانت تحمل خريطة إسرائيل عوض فلسطين، مجانا للوزارة، بعد الخطأ الذي وقعت فيه، باستبدالها خريطة فلسطين بالكيان الصهيوني، كما قامت وزارة التربية الوطنية أمس، بتوزيع 850 ألف نسخة من ورقة الصفحة 65 من كتاب الجغرافيا على الإكماليات والمتوسطات بغية إلصاقها.
وأضافت مصادرنا، أن وزيرة التربية نورية بن غبريط، أعطت تعليمات صارمة لمديرياتها الخمسين، تأمرهم فيها بضرورة تطبيق التعليمات الصادرة منها، من خلال تمزيق الصفحة 65 من كتاب الجغرافيا وتعويضها بخريطة فلسطين، وتوزيع الصفحة المصححة على التلاميذ و إلصاقها مكان الصفحة 65 بعد حذفها، وقد تم تسليم 850 ألف نسخة للإكماليات عبر الوطن لإلصاقها.
هذا، وأكدت مصادرنا أن " ENAC " قامت بطبع 126 ألف نسخة مجانا كهدية منها للوزارة بعد الخطأ الذي وقعت فيه، لأن الكتاب الأصلي للجغرافيا كان يحمل خريطة فلسطين وليس خريطة إسرائيل.
وأكدت مصادرنا الموثوقة، أن المسؤولية تتحملها المؤسسة الوطنية للنشر، بعد أن قام مهندس الأنفوغرافيا بتغيير الخريطة واستبدالها من "غوغل" من دون مراعاة موقع فلسطين وإسرائيل، وأكدت أن لجنة التقييم والمصادقة صادقت على كتاب خريطة فلسطين.
ولقد عَدَلت وزارة التربية عن قرار إيقاف سحب الكتاب المدرسي لمادة الجغرافيا للسنة الأولى متوسط، على إثر اكتشاف خطأ في الصفحة الـ65 من هذا الكتاب ومطالبة الناشر بتصحيح الخطأ، وقررت استبدال الصفحة فقط التي تحمل خريطة إسرائيل وتعويضها بخريطة فلسطين.