مع اقتراب موعد التشريعيات القادمة المقرّرة في 20 أفريل القادم، تسارعت نشاطات بعض النواب الراغبين في تجديد العهدة. وفي هذا السياق أشرفت النائب عن الهجرة، أميرة سليم، عن المنطقة الثالثة (إفريقيا والشرق الأوسط)، أمس، على تظاهرة تضامنية لفائدة أبناء الجالية الجزائرية في تونس وبالتحديد بمحافظتي قفصة وتوزر جنوب تونس، أين وزّعت أكثر من 200 محفظة بلوازمها الدراسية على أبناء العائلات الجزائرية الفقيرة، و50 محفظة بلوازمها الدراسية على أبناء العائلات التونسية.

هذا ووعدت النائب بتوزيع لوحات إلكترونية على الطلبة وكراسي متحركة إلى جانب إقامة حفل موسيقي جزائري