سيتم في سنة 2017 بقسنطينة إستلام أزيد من 20 ألف سكن من مختلف الصيغ في طور البناء حاليا، حسب ما أعلن عنه رئيس الجهاز التنفيذي المحلي و ذلك خلال زيارة عمل و تفقد قام بها أمس، إلى مختلف ورشات قطاع السكن بالولاية.
و سيسمح إستلام هذه السكنات التي تعد أغلبها ذات طابع إجتماعي لقسنطينة بـ"تسوية نهائية لأزمة السكن" حسب ما أعرب عنه حسين واضح ، الذي أبرز "أهمية" هذه البرامج في "القضاء على جيوب السكن الهش التي لا تزال متواجدة بهذه الولاية" و "تلبية الطلبات في مجال السكن الاجتماعي".و قبل نهاية 2016 فإن حوالي 10 آلاف وحدة سكنية ستستلم بقسنطينة حسب ما أضافه الوالي الذي أعلن عن التوزيع المقبل لأكثر من 3 آلاف سكن ضمن صيغة العمومي الإيجاري إستكملت بها الأشغال و لم تتبق سوى اللمسات الأخيرة.
كما عاين الوالي ورشة برنامج 32 ألف وحدة سكنية عمومية إيجارية قيد الإنجاز بمدن علي منجلي و ماسينيسا و عين النحاس.
من جهة أخرى أفاد نفس المسؤول بأن القائمة الاسمية للمستفيدين ضمن حصة 400 1 سكنا عموميا إيجاراي لبلدية الخروب سيعلن هذه الايام، موضحا بأن تسليم المفاتيح سيتم بعد إنقضاء فترة إيداع الطعون المحددة بعشرة أيام.

...واستلام 3400 سكن ضمن صيغة "عدل" قبل نهاية 2016

كما أعلن والي ولاية قسنطينة، واضح، بأن حصة قوامها 3400 سكن ضمن صيغة "عدل" (وكالة تطوير السكن و تحسينه) ستستلم "قبل نهاية 2016" يجري إنجازها حاليا بمنطقة الرطبة ببلدية ديدوش مراد.
و تعد هذه الحصة جزءا من ما مجموعه 6 آلاف مسكن من صيغة عدل قيد الإنجاز بهذا الموقع حسب ما أشار إليه الوالي موضحا بأن بقية البرنامج ستستلم "خلال سنة 2017".و بعين المكان تم التوقيع على اتفاقية مع المؤسسة الصينية المكلفة بهذا المشروع لإنجاز مجمعين مدرسيين اثنين بالمجان حسب ما تم إيضاحهـمن جهته أفاد المدير العام لديوان الترقية و التسيير العقاري ،بأن ولاية قسنطينة إستفادت ببرنامج يتضمن إنجاز أزيد من 44 ألف سكن عمومي إيجاري ،موضحا بأن وتيرة أشغال إنجاز هذه السكنات تتقدم بشكل ملحوظ.