يشهد الطريق الرابط بين بلدية الكاليتوس وحي إسماعيل رابح بمفتاح تدهورا كبيرا ما أدى إلى إتلاف العديد من أعمدة وأسلاك الكهرباء، حيث أضحت أعمدة الإنارة العمومية وأسلاك الكهرباء على طول الحي الذي يفصل بين حي شراربة القديمة وحي 648 برماضنية بشكل عشوائي، مما يشكل خطراً حقيقيا على أمن وسلامة المواطنين خاصة.
وحسب ما وقفت عليه "الحياة"، فإنه وعلى طول الطريق الذي يشهد اهتراء كبيرا وقدم أعمدة الكهرباء يستغله أصحاب الحافلات كموقف للمسافرين القادمين من بلدية مفتاح وأحياء الشراربة القديمة، وبالتالي فإنهم يقعون تحت تهديد سقوط هذه الأعمدة القديمة والتي قد تتسبب في حدوث كارثة، حيث تمتد أسلاك الكهرباء في الأحياء والشوارع وبطريقة فوضوية تبعث على الدهشة، حيث أن العشرات من الأسلاك المهترئة التي تحملها أعمدة واهنة توصل التيار الكهربائي إلى المنازل، ضاعفت من معاناة الكثير من مستعملي هذا الطريق.
"الحياة" تجولت في الشارع ورصدت الأسلاك العارية التي تخرج من أعمدة الإنارة وأعمدة شبكة أسلاك الكهرباء التي تعانى الإهمال، وباتت تمثل خطرا حقيقيا على المارة من المواطنين والأطفال في الشارع، حيث ترى الأعمدة مفتوحة على مصراعيها، تخرج منها الأسلاك المتصلة بالتيار الكهربائي خارج هذه الأعمدة بمسافات قد تعرض حياة المواطنين لخطر الصعق بالتيار الكهربائي.
وفي ظل هذا الخطر الذي يحدق بمئات المواطنين يبقى المواطنون ينتظرون من المسؤولين المحليين في البلدية التدخل لوضع غطاء على هذه الأعمدة لعدم خروج الأسلاك المتصلة بالتيار الكهربائي التي تمثل خطرا حقيقيا على حياة المواطنين والأطفال الذين يمرون في هذا الشارع وإعادة صيانة هذه الأعمدة.