سجلت تشكيلة اتحاد الحراش هزيمة جديدة في البطولة المحترفة الأولى "موبيليس"، لتعود إلى نقطة الصفر من جديد، وذلك بعد سقوطها أمام شباب باتنة، عشية أول أمس، لحساب الجولة الرابعة من الرابطة الأولى، بهدف دون رد من تسجيل، الحاج عيسى. هدف كان كفيلا بتعقيد المأمورية بالنسبة للطاقم الفني لـ"الصفراء" بقيادة المدرب بوعلام شارف، الذي لا يزال يبحث عن أول فوز له في البطولة هذا الموسم.

وكان أنصار اتحاد الحراش يمنون النفس بالعودة بنتيجة إيجابية من باتنة لتكون بمثابة الانطلاقة الحقيقية للنادي العاصمي، لاسيما أنّ زملاء يونس سفيان كانوا قد فرضوا التعادل على شبيبة القبائل في اللقاء الماضي، وهي النتيجة التي استبشر بها "الكواسر" خيرا قبل أن يسقط الاتحاد من جديد بملعب "سفوحي"، حيث صبّوا جام غضبهم على الطاقم الفني واللاعبين، محمّلين إياهم مسؤولية الوضعية الصعبة التي يمر بها الفريق في بداية الموسم.

ورغم أنّ النادي العاصمي خاض ثلاثة لقاءات خارج قواعده، إلا أنّ النتائج التي سجلها في بداية الموسم هي الأسوأ له منذ فترة طويلة، وضعته في المرتبة ما قبل الأخيرة بنقطتين فقط، وذلك من تعادلين أمام بلعباس وشبيبة القبائل، وتلقيه هزيمتين على يد مولودية الجزائر وشباب باتنة.

هذا وتنتظر اتحاد الحراش مواجهة صعبة في الجولة القادمة لرابطة "موبيليس" الأولى، عندما يستقبل نصر حسين داي على ملعب "5 جويلية"، في ثاني داربي له هذا الموسم، حيث إنّ أي نتيجة سلبية ستضع المدرب بوعلام شارف في ورطة حقيقة وترهن مصيره على رأس العارضة الفنية.