رفع فريق اتحاد العاصمة رصيده إلى 10 نقاط، بعد تسجيله لفوز جديد على حساب شباب قسنطينة بهدف دون رد، في لقاء أول أمس، الذي جمع الطرفين على أرضية ملعب "عمر حمادي" ببولوغين، برسم الجولة الرابعة من بطولة الرابطة المحترفة الأولى "موبيليس".
واصل أصحاب الزي الأحمر والأسود تصدرهم للترتيب برفقة مولودية وهران، ومنذرين بنتيجة أول أمس ومشوارهم الناجح لحد الساعة كل المنافسين، مؤكدين أنّ سوسطارة لن تتساهل ولن تتهاون في الدفاع عن اللقب المحقّق الموسم المنصرم. للإشارة، سجل الهدف الوحيد للنادي العاصمي عبد الرحمن مزيان في الدقيقة الـ51 الذي أعرب عن سعادته الكبيرة به، حيث صرّح لـ"الحياة" بعد اللقاء قائلا "أنا جدّ سعيد بهدفي المحقّق اليوم وبإهدائي الفوز لفريقي وأسعدنا الأنصار". أضاف "لقد قمت بواجبي اتجاه فريقي فقط وأعد أولاد البهجة بالمزيد في قادم الجولات وسنكون عند حسن ظنهم". وأردف "كافالي مدرب كبير ونحن نتفق معه ونتفاهم معه بالشكل المطلوب وسندافع عن لقبنا بكل شراسة، وبالنسبة لشباب قسنطينة فيبقى فريقا كبيرا خلق لنا عديد الصعوبات، ونتمنى أن يحقق الاستفاقة ويتخلص من أزمته الحالية". هذا وأكد مزيان أنّ الاتحاد تنتظره مباراة كبيرة الأسبوع القادم ضد شباب بلوزداد في داربي عاصمي كبير، حيث قال "سنحضر كما يجب لمواجهة بلوزداد القادمة لأنها مقابلة محلية صعبة، لكن سنعمل على الفوز بها ومواصلة التقدّم وتثبيت أنفسنا في الصدارة".

وتجدر الإشارة إلى أنّ الاتحاد سيّطر بالطول والعرض على أطوار اللقاء مع تسجيل بعض المحاولات المحتشمة للقسنطينيين، التي كانت أخطرها للمهاجم السابق لسوسطارة والحالي للشباب عودية التي ارتطمت بالقائم، ليحتل الاتحاد العاصمي الصدارة بفارق الأهداف عن مولودية وهران برصيد متساوٍ، وبقي رصيد شباب قسنطينة عند نقطتين قبل أن يتولى الفرنسي، روجي لومير، تدريبه انطلاقا من الجولة المقبلة بعد إقالة، ديديي غوميز، بسبب سوء النتائج