أكد الأمين العام لحركة الإصلاح الوطني، فيلاني غويني، أول أمس، من مستغانم، على ضرورة الذهاب للاستحقاقات المقبلة بكل الضمانات الكفيلة بسلامة وصحة هذه العملية السياسية.
ودعا غويني، في تجمع شعبي لمناضلي حزبه، إلى "ضرورة الذهاب للاستحقاقات القادمة في جو نظيف وبقوانين عادلة ونفسيات مرتاحة وقلوب مطمئنة حتى نستطيع أن نقنع الجزائريين والجزائريات أن هناك قيمة وجدوى من المشاركة في هذا الموعد الانتخابي".
وأبرز الأمين العام لحركة الإصلاح الوطني تطلع تشكيلته السياسية لأن تكون المجالس المقبلة "فضاءات للحوار السياسي الراقي الذي يقدم فيه كل حزب رؤيته وبرنامجه عن الملفات المطروحة".