ثمّن رئيس جبهة التغيير، عبد المجيد مناصرة، يقظة الشعب الجزائري إزاء ما حدث في "فضيحة" كتاب الجغرافيا، معتبرا أنّ الشعب الجزائري يقظ ولا يقبل تجاوز الخطوط الحمراء عندما يتعلق الأمر بفلسطين واللّغة العربية.
و ركّز مناصرة في لقاء التغافر بمناسبة العيد الذي خص به إطارات الحزب، مساء أول أمس، على مسألة "اليقظة" التي حق للمسلم أن يتسم بها خصوصا في هذه الظروف بالذات للوطن والأمة، أمام محاولات المساس بالدين والمقومات، حيث قال " أعجبتني يقظة الشعب الجزائري إزاء ما وقع في كتاب الجغرافيا للسنة الأولى متوسط، معتبرا بأن هذه هي "اليقظة المطلوبة" في مثل هذه المواقف".
وراح مناصرة يؤكد أننا" في حاجة مستمرة لليقظة، فيقظة الشعب الجزائري وجب منا العمل عليه والإضافة له والشدّ عليه، ورغم أن الشعب الجزائري متسامح ومسالم ولكنه يقظ لا يقبل تجاوز الخطوط الحمراء ومنها فلسطين واللغة العربية، كما ثمن هبّة الشعب الجزائري وتفاعله دفاعا عن فلسطين وفيما يراه الحق والصواب".