ردّ يوسف بوزيدي، مدرب نصر حسين داي على منتقديه، معتبرا أن سياسته في اختيار التشكيلة الأساسية قائمة على التجريب رغم وجود البدائل، معترفا أنه تخوف كثيرا من إقحامه للاعب بلال واعلي من الآمال، خاصة في ظل الأخطاء التي ارتكبها، إذ خرج ببطاقة حمراء في الشوط الثاني من اللقاء الذي جمع النصرية بمولودية الجزائر وانتهى لصالح رفقاء القائد بن دبكة بهدف من دون رد في إطار الجولة الرابعة من عمر بطولة الرابطة المحترفة الأولى "موبيليس".
وقال بوزيدي، في ندوة صحفية عقب اللقاء "سياستي في اختيار التشكيلة الأساسية واضحة، إقحامي لواعلي رغم نقص تجربته كان عن ثقة، خاصة بعدما جربته في وديات عديدة في تربص تونس. اللاعب قوي وله شأن كبير في الكرة، صحيح أن نقص التجربة أدت به لارتكاب أخطاء عديدة".
وبرّر بوزيدي عدم اختياره لركائز الفريق، على غرار حروش، قاسمي وبن عمارة لعدم جاهزيتهم النفسية، مضيفا "لدينا لاعبين وصلنا معهم الموسم الماضي إلى نهائي الكأس، لكنهم في الموسم الحالي غير جاهزين نفسيا للعب مع الجماعة، فضلت إراحتهم واللعب ببعض الآمال، وهذا دليل أن نصر حسين داي تملك المواهب ويمكنها اللعب بكل أريحية سواء بركائز الفريق أو غيرهم".
وفي سياق منفصل، أشار بوزيدي أن مستقبله مع النصرية سيكون بمدى الأجواء المريحة التي ستوفرها له الإدارة واللاعبين، مؤكدا أن نتيجة بلعباس سواء إيجابية أو سلبية لن تجعله يرحل إذا توفرت لديه شروط العمل الملائمة، قائلا في هذا الصدد "نتيجة مباراة بلعباس لن تكون فاصلا لمسيرتي مع نصر حسين داي، وحدها الأجواء الملائمة والأريحية التي أطلب أن تكون في عملي ستحدد قراري النهائي، فإذا لم أتلق صدى إيجابيا مع الفريق لن أستمر مع الفريق خاصة أننا في بداية الموسم، سنحاول تصحيح الأخطاء والعمل معا من أجل فريق القلب"، وأكد بوزيدي أنه تلقى دعم لاعبيه في مباراة العميد، قائلا "تلقيت دعم لاعبيا في مباراة أول أمس، وسنعمل على الفوز في لقاء بلعباس وسنبرهن على قوتنا".