تمكن مواطنون من تحرير طفل يبلغ من العمر 10 سنوات لحظات فقط بعد اختطافه من أمام مسجد بدائرة ديدوش مراد قبيل صلاة الجمعة .
وحسب ما أورده موقع كل شيء عن الجزائر ، فإن مواطنين لاحظوا سلوك غريب من قبل المرأة التي أخذت الطفل وركضت مسرعة والطفل يصرخ ، فتدخلوا لانقاذ الطفل وتحريره من خاطفته والتي ركضت الى المسجد ثم إلى وجهة مجهولة .
يشار إلى أن الطفل ينحدر من ولاية عنابة حيث جاء مع والديه لحضور زفاف عائلي لدى أحد الأقارب الذين يقع سكنهم أمام المسجد.