تعقد جبهة القوى الاشتراكية، اليوم، ندوة وطنية اقتصادية واجتماعية تناول فيها العديد من المواضيع التي تعيشها الساحة الوطنية راهنا. تناولت هذه الندوة الوطنية التي سيعقدها الحزب بفندق "الرياض" سيدي فرج، بداية من الساعة الثامنة صباحا وتواصل أشغالها طوال اليوم الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية للبلد والأزمة التي تعيشها والحلول الذي يمكن أن نتبعها من أجل الخروج منها.
وستحمل الندوة عدد من التدخلات لإطارات الحزب وخبراء في شتى المجالات الذين سيشرفون على تنشيط هذه الندوة، حيث ستفتتح بكلمة السكرتير الأول للحزب، عبد المالك بوشافع، كما ستخلل الندوة عدة تدخلات على غرار مراد غورمي بموضوع حول "أزمة اقتصادية أو أزمة حوكمة"، بالإضافة إلى تدخل الدكتور إسماعيل قومزيان حول "الجزائر: مؤسسات، تطوير، وفعالية"، بالإضافة إلى العديد من التدخلات لخبراء ومختصين في المجال الاقتصادي وكافة المجالات.
وسيجدّد الأفافاس موقفه من الأزمة التي يعيشها البلد بالتأكيد على ضرورة الذهاب إلى إجماع وطني تلتقي فيه كافة الأطراف من أجل مناقشة وإيجاد الحلول المناسبة لخروج من الأزمة.