أكد المدرب المساعد لفريق مولوية بجاية، لخضر عجالي، أن تحضيرات الفريق للمباراة التي تنتظر أشبال ناصر سنجاق سهرة الغد، أمام الفتح الرباطي المغربي، بذهاب نصف نهائي كأس الكاف، تسير وفق البرنامج الذي سطره الطاقم الفني من دون أي مشكل أو ضغوطات، حسب تصريحاته التي أدلى بها للإذاعة الوطنية أمس. وقال عجالي، إن اللاعبين واعون بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم ومدركون للصعوبات الكبيرة التي تنتظرهم أمام النادي المغربي، الذي يبقى مرشحا بقوة على الورق من أجل افتكاك تأشيرة النهائي، حيث استطرد "تنتظرنا مباراة صعبة بالتأكيد أمام الفتح الرباطي الذي يقدم في مشوار مميز لحد الآن، برصيد 11 مباراة من دون انهزام، لكننا سنعمل على كسر هذا الرقم وحسم الأمر على ملعبنا في هذا اللقاء".
وعلى صعيد التدريبات، أكد عجالي أن الطاقم الفني يعمل على إبعاد رفقاء فوزي يايا عن الضغط ووضعهم في أحسن الظروف، حيث كشف أنه اجتمع باللاعبين رفقة المدرب سنجاق وأكدا لهم أن اللقاء رغم أنه تاريخي للنادي البجاوي إلا أنه مجرد مواجهة عادية في كرة القدم، وعليهم التحضير كما يجب لها وبرمجة تدريبات خاصة، حيث قال "وضحنا للاعبين أن المباراة عادية رغم أنها تبقى تاريخية ومهمة للفريق، وذلك قصد تخفيف حدة الضغط عليهم وتحضيرهم نفسيا للموعد".
وعن التشكيلة، أكد المتحدث ذاته، أن الفريق سيسترجع خدمات كل من المالي سيديبي، الذي اندمج مع المجموعة بعد عطلة قصيرة استفاد منها مؤخرا، بالإضافة إلى فوزي يايا الذي شفي من إصابته شأنه شأن خذير، على عكس يسلي الذي لا يزال يعاني وقد لا يكون جاهزا لمباراة الفتح، كما أن الإدارة _حسب عجالي_ ستطلب من "الكاف" السماح للاعب لخضاري، بلعب اللقاء وإلغاء العقوبة التي سلطت عليه بمبارتين، بما أنها طالته في رابطة الأبطال وليس في كأس الإتحاد الإفريقي، كما أشار إلى أن اللاعبين عازمون على رفع التحدي وتخطي كافة المشاكل الإدارية والمالية التي عصفت بـ"الموب" منذ بداية الموسم وقبله، حيث أكد أن اللاعب الجزائري رجل تحديات ويتحلى بإرادة حديدية، قائلا "نحن جاهزون لمواجهة الفتح وسنعمل على تخطي كل المشاكل بمساعدة اللاعبين والإدارة بقيادة الرئيس عطية الذي يقوم بمجهودات جبارة، بالإضافة إلى أنصارنا الأوفياء الذين نتمنى حضورهم بقوة في المباراة لمساندة الفريق".