طالبت مجموعة من سكان وأولياء تلاميذ بحي محمد شعباني ببوسعادة، من إدارة المتوسطة الموجودة بالحي بوجوب إستغلال حجرات دراسية قريبة من المتوسطة تم إنجازها ولم تستغل بعد ،من أجل تخفيف العبئ عن المتوسطة التي تشهد إكتظاظا كبيرا من حيث عدد التلاميذ،وهو المطلب الذي يرفضه عدد آخر من السكان المجاورين للمتوسطة على أساس أن ضم الحجرات سيؤدي إلى غلق شارع قرب المتوسطة،في حين طالب آخرون ببناء سور يحيط بتلك الحجرات الدراسية،ليبقى الحال على ما هو عليه بسبب إنقسام السكان ومطالبهم.