نشب شجار عنيف يوم الأحد الماضي، في متوسطة عويشة حاج سليمان، الموجودة بشارع باستور بتلمسان، بين مدير المتوسطة ومستشار للتربية، حيث تبادل الطرفان اللكمات أمام التلاميذ والموظفين، وفور ذلك تدخل الأساتذة للتفريق بينهما.
وبدأت المعركة في تلك المتوسطة التي يدرس بها أبناء كبار المسؤولين وأبناء المديرين التنفذيين بالولاية، عندما أراد مستشار التربية تسجيل أحد التلاميذ لكن المدير رفض طلبه، فأحيا بذلك خلافا سابقا وقع بينهما منذ ثلاثة أشهر لما قام مستشار التربية بضرب تلميذ يدرس بالسنة 1 متوسط، عمّه وزير سابق، حيث تم تدوين شكوى لدى مدير المتوسطة الذي بدوره رفع التقرير إلى مديرية التربية ثم تم إحالة مستشار التربية على العدالة بتهمة ضرب قاصر بواسطة عصا.