يرتقب أن يدخل الروائي والقاص عبد الوهاب بن منصور الموسم الأدبي بعمل روائي جديد موسوم "الحي السفلي"، حيث ستتواجد في الصالون الدولي للكتاب المزمع تنظيمه أواخر شهر أكتوبر المقبل، حسبما كشفه الكاتب لــ "الحياة".
وحسب الكاتب عبد الوهاب بن منصور فإن هذا العمل يلج عوالم جديدة في تجربته الروائية، مواصلا نهجه المتوغل أكثر فأكثر في التطرق لسطوة السلطتين السياسية و الدينية، فالحي السفلي رواية عن القهر بمستويين للحكي، تداول صوتين وزمنين يرسمان ملامح الشخصية الرئيسة في العمل: أحمد القط.
وأضاف بعد تعافيه من مرض الكوليرا، تلك العدوى التي ضربت الحيّ القصديري دون أحياء المدينة وشوهت جمالها وافقدتها خصوصياتها، وهروبه من المستشفى وعودته للحي الذي كان يسكنه رفقة جدته و أبيه وبعد وفاة أمّه بالعدوى وكل العذابات التي عرفها للشفاء.
أما المستوى الثاني -يبرز الكاتب- نجاته من محاولة انتحار، أو فشله في وضع حد لحياته بافراغ جسمه من الدم، وعودته مرة ثانية للمستشفى وتعرضه للمساءلة والتعذيب بأبشع الطرق والكيفيات لاختياره الذكرى العشرون لاستقلال بلاده كتاريخ تنتهي معه حياته البائسة،حتى يُتهم أنه يخطط لثورة هو زعيمها وجنوده من القطط، بعد أن رفض مغادرة الحي السفلي لاقامة منتجع سياحي ووقف في وجه المنجزات والاليات التي تريد مسح الحي من الوجود.
ويمكن للقارئ الوقوف في هذا العمل على تنقل الكاتب بينصوتين وزمنين للحكي ليصل بنا إلى مشهد تعذيب أحمد القط في الزمن المحكي الحالي و بين محاولة اخراج العفريت الذي يسكنه من طرف فقيه القرية بالكيّ و الضرب و شرب كميات معتبرة من الماء في زمن الطفولة، هذا التقاطع بين مختلف العذابات التي يتعرض إليها أحمد يسوقها الكاتب في سلاسة تجعل القارئ ينتقل من زمن إلى آخر باحثا عن خيوط الحكاية متعاطفا داعيا بالخلاص لأحمد.
بين حي الصفيح، الذي تغلّب وباء الكوليرا فيه على حيلة المسؤولين المحليين برسم علامات إيكس (x) على البيوت خاصة بالعزل و الحجر حتى صار الحي يعرف بالحي إيكس، و المقبرة و ضريح الولي الصالح مخبأ أحمد الهارب من بطش السلطة الذي وجد نفسه يلعب دور الرافض المتمرد من دون أن يختاره.
الحي السفلي رواية تغوص في حقبة زمنية حبلى بالأحداث المتعاقبة و التي سترسم فيما بعد مستقبل الجزائر، وتعد رواية عن الهامش بكل تفاصيله عن الطبقية و عبثية الاستقلال و الثورة و البناء و التشييد...
الجدير بالذكر تكون رواية "الحي السفلي" رابع اصدار لإبن مدينة ندرومة بتلمسان عبد الوهاب بن منصور، بعد مجموعته القصصية "في ضيافة ابليس" و"قضاة الشرف" و"فصوص التّيه...