علمت "الحياة" من مصادرها المؤكدة، أن الإعلاميين عامر دراجي وأسامة وحيد، المعروف عنهما تقديم البرامج الساخرة، اختارا عنوان "بين المطرقة والسندان"، لبرنامجهما الهزلي الذي ستتعزز به الشبكة البرامجية لقناة "بور تي في" قريبا.
وسيتناول البرنامج أهم القضايا في الأسبوع، سواء كانت أحداث وطنية أو دولية، بطريقة ساخرة وتهكمية، كما سيستضيف الثنائي دراجي وأسامة وحيد، شخصية سياسية في كل عدد، وسيتم بث أول عدد من البرنامج، بعد غد الجمعة.
للتذكير، يقدم عامر دراجي، المعروف باسم "الشيخ النوي"، برنامج "طالع هابط" على "بور تي في"، في وقت يطل أسامة وحيد على مشاهديه أسبوعيا ببرنامج "عمّر راسك" على القناة نفسها.